الرئيسية / شيهات حول الزهراء والرد عليها / من أسرار الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

من أسرار الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

بسم الله الرحمن الرحيم

من روائع ما كتب الأربلي حيث قارن بين الأنبياء عليهم السلام والسيدة المظلومة فاطمة الزهراء عليها السلام في الرغبة في الموت، وبين فضل الزهراء عليها السلام في هذه الجهة، أكتفي بنقل شطر منه:
“إن الطباع البشرية مجبولة على كراهة الموت، مطبوعة على النفور منه، محبة للحياة، مايلة إليها، حتى الأنبياء عليهم السلام على شرف مقاديرهم وعظم أخطارهم ومكانتهم من الله تعالى ومنازلهم من محال قدسه ………، وفاطمة امرأة حديثة عهد بصبى ذات أولاد صغار وبعل كريم لم تقضِ من الدنيا إربا وهي في غضارة عمرها وعنفوان شبابها، يعرفها أبوها أنها سريعة اللحاق به فتسلو موت أبيها صلوات الله عليه وتضحك طيبة نفسها بفراق الدنيا وفراق بنيها وبعلها فرحة بالموت، مائلة إليه مستبشرة بهجومه، مسترسلة عند قدومه، وهذا أمر عظيم لا تحيط الألسن بصفته، ولا تهتدي القلوب إلى معرفته، وما ذاك إلا لأمر علمه الله من أهل هذا البيت الكريم، وسر أوجب لهم مزية التقديم، فخصهم بباهر معجزاته، وأظهر عليهم آثار علايمه وسماته، وأيدهم ببراهينه الصادعة ودلالاته، والله أعلم حيث يجعل رسالته، الحديث ذو شجون”.

(كشف الغمة ج2 ص81)

اللهمّ بفاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عجّل لوليّك الفرَج

عن ِِA.A

شاهد أيضاً

سلام على رؤوسكم أيها المطبّرون!

سلام على رؤوسكم أيها المطبّرون! من شفق عاشوراء وبلَجِ فجرٍ شقَّ الدجى وأزاح الظلام، سوف …

أضف تعليقاً